العنوان

طنطا ش المديرية امام محطة القطار البرج الزجاجي الدور الخامس

عملية الساسي لانقاص الوزن | الفوائد والاضرار

عملية الساسي (SASI-S) : أهم جراحات السمنة الحديثة والتى تتكون من مرحلتين ، المرحلة الأولى : قص نحو 75% من حجم  المعدة وذلك للتقليل سعتها وتقليل تأثير هرومون الجريلين المسئول عن الشعور بالجوع مما يقضي على شراهة تناول الطعام نهائيا ، والمرحلة الثانية : تحويل مسار المعدة وتتم هذه العملية بتوصيل الجزء الأخير من المعدة بالجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة مما يتسبب فى إنخفاض إمتصاص الدهون والسكر والسعرات الحرارية .

لذا إذا كنت تعاني من السمنة والسكر، تتناول الكثير من الحلوى والمشروبات الغازية، وتريد التخلص من السمنة ومضاعفاتها من سكر، وضغط، وكوليسترول، والتهاب مفاصل، ولكن لا تريد تناول الفيتامين بعد العملية، إليك الحل الأمثل للقضاء على السمنة والسكر دون حاجة إلى تناول الفيتامين بعد العملية، وهذا الحل هو عملية ثنائي التقسيم (الساسي).

ما هي عملية الساسي ؟

عملية الساسي وتمسى ايضاً تحويل المسار ثنائي التقسيم  : هي إحدى جراحات السمنة الحديثة التي ظهرت عام 2010، وما زالت تحت الدراسة حتى الآن، والهدف منها القضاء على السمنة والسكر دون الحاجة إلى تناول الفيتامين وذلك من خلال جمعها بين عملية تكميم المعدة وعملية تحويل مسار المعدة.

لماذا أطلق عليها إسم ساسي ؟

عملية الساسي (SASI) هي اختصار لجملة SIGLE ANASTMOSIS SLEEVE ILEAL BYPASS، وهذه الكلمة تعني إجراء عمليتين تكميم معدة وتحويل مسار مصغر، وأما عن تسميتها ثنائي التقسيم لأن العمليتين ينتج عنهما طريقين لمرور الطعام، وهما

  • الطريق الطبيعي الخاص بعملية التكميم.

الطريق الثاني الخاص بعملية تحويل المسار المصغر

لمن تصلح هذه العملية ؟

عملية الساسي (SASI) تصلح للكثير من مرضى السمنة والسكر، ولكن يجب توافر بعض الشروط في هذا المريض، وهذه الشروط هي

  • يتراوح عمر المريض بين 18 إلى 65 سنة.
  • معدل كتلة الجسم لديه أكثر من 30.
  • لمرضى السمنة المفرطة.
  • لمرضى السكر من النوع الثاني.
  • تصلح العملية للمرضى الذين قاموا بإجراء التكميم ولم تنجح لسبب ما

وعملية الساسي ثنائي التقسيم تناسب مرضى السمنة والسكر المحبين للحلوى وليس بشراهة للأطفال التي تتراوح أعمارهم بين 14 إلى 18 عام، لأن هذه العملية لا تجعلهم يحتاجون إلى تناول الفيتامين إلا 6 أشهر فقط ، وكذلك تناسب هذه العملية كبار السن أو من هم أعمارهم فوق 65 عام.

مميزات عملية الساسي ثنائي التقسيم

تنفرد عملية ساسي بمجوعة من المميزات الفريدة فى كيفية قضائها على أمراض السمنة والسكر بشكل قوي وفعال : – 

  • لا تحتاج إلى تناول الفيتامين بعد العملية كما هو الحال فى عملية تحويل المسار المعدة.
  • تقضي على مرض السكر من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 95%.
  • تعمل على تحسين مستوى السكر في الدم من النوع الأول.
  • تقضي على الأمراض المصاحبة للسمنة والسكر مثل (أمراض القلب- التهابات المفاصل- نزيف العين- زيادة الخصوبة للمرأة وحدوث حمل- الكوليسترول) والكثير من الأمراض الأخرى التي تظهر بسبب السمنة والسكر.

تقضي على 70% من الوزن الزائد خلال العام الأول من إجرائها

قبل إجراء العملية

عملية ثنائي التقسيم الساسي مثل أي عملية جراحية، بعد اختيارها للمريض يقوم الطبيب بشرح كل ما يتعلق بالعملية للمريض، ثم يقوم المريض بعدها بإجراء الفحوصات المعتادة قبل أي عملية مثل ( صورة دم شاملة- وظائف كبد- وظائف كلى- أشعة على البطن والمرارة- وظائف غدة درقية- وظائف غدة كظرية) وبعد هذه الفحوصات يتم عمل منظار المعدة.

ويقوم طبيب السمنة بوصف نظام غذائي للمريض يحتوي على سعرات أقل، ويتم وصف هذا النظام الغذائي قبل العملية بعدة أسابيع، كما يجب على المريض التقليل من كمية الطعام المتناولة قبل العملية بثلاثة أيام، وصيام اليوم السابق للعملية.

كيف تتم عملية الساسي ؟

تتم عملية الساسي بالمنظار الجراحي من خلال إجراء عدة فتحات صغيرة في البطن، ثم إجراء العملية من خلال خطوتين أساسيتين هما

  • تصغير معدة وعزل الأجزاء الخاصة بإفراز هرمون الجوع، مما يؤدي إلى تقليل نسبة الطعام المتناولة، وهذه الخطوة تعرف بعملية تكميم المعدة.
  • توصيل المعدة بالجزء الأخير من الأمعاء، حيث تعمل هذه الخطوة على عدم امتصاص 70% من الطعام المتناول، وامتصاص 30% فقط من الطعام، مع عدم امتصاص الحلوى والمشروبات الغازية.

وبهذا يتضح أمام الطعام مسارين للمرور الطعام، المسار الطبيعي لعملية التكميم، ومسار الطعام من المعدة للجزء الأخير من الأمعاء

ما بعد الساسي ثنائي التقسيم

بعد إجراء عملية الساسي (تحويل المسار ثنائي التقسيم) يجب على المريض الالتزام بكافة التعليمات التي يذكرها الطبيب، مع الالتزام بالنظام الغذائي بعد العملية ومجموعة من التعليمات الهامة وهي كتالى : –

  • عدم تناول كمية كبيرة من الطعام، حتى لا تتعرض المعدة للضغط.
  • عدم الخلط بين الطعام والشراب، حيث يجب أن يكون الوقت بين الطعام وشرب الماء ما لا يقل عن 30 دقيقة، حتى لا يتعرض المريض لعسر الهضم.
  • عدم استخدام الأدوات التي تسمح بدخول الهواء إلى المعدة مثل الشاليموه.
  • تناول كمية كبيرة من المياه يومياً لا تقل عن لترين.
  • يجب أن يعتمد النظام الغذائي لديك على البروتين في المقام الأول، ثم الخضروات والكربوهيدرات.

تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية مع تناول الكثير من الخضروات والفاكهة بعد العملية

النظام الغذائي بعد عملية الساسي

النظام الغذائي بعد عملية الساسي يتم وصفه من قبل الطبيب، ولكن عادة ما يتكون هذا النظام الغذائي من ثلاثة مراحل هما

  • المرحلة الأولى: وتبدأ هذه المرحلة بعد العملية، وتستمر لمدة أسبوع بعد العملية، ويعتمد المريض فيها على تناول السوائل مثل الماء واللبن خالي الدسم- المرق- وغيرها.
  • المرحلة الثانية: وتستمر هذه المرحلة لمدة أسبوعين حيث تبدأ من الأسبوع الثاني وتنتهي مع بداية الأسبوع الرابع، وفي هذه المرحلة يعتمد المريض على تناول الأطعمة الخفيفة والمكملة للبروتين مثل (الشوربة – الجيلي – الايس كريم)
  • المرحلة الثالثة: وتبدأ هذه مع بداية الأسبوع الرابع، ويسمح للمريض في هذه المرحلة تناول أطعمة شبه صلبة كما يمكنه تناول الخضروات والفواكه، والجبن الخالي الدسم والبيض.

المرحلة الرابعة: وفي هذه المرحلة يمكن للمريض تناول ما يريد من الأطعمة العادية

ما هي أهم فؤائد عملية الساسي ؟

عملية الساسي ( ثنائي التقسيم) لها الكثير من المميزات التي تجعلها من بين أفضل العمليات في مجال جراحات السمنة والسكر، ومن بين هذه الفؤائد  : – 

  • لا تستغرق إجراء العملية  أكثر من ساعة في غرفة العمليات.
  • تتم الساسي بالمنظار الجراحي.
  • لا يحتاج المريض إلى المكوث في المستشفى بل يمكنه مغادرتها في اليوم التالي للعملية.
  • لا يحتاج لفترة نقاهة طويلة حيث يمكنه الرجوع إلى حياته الطبيعية خلال أسبوع أو أسبوعين.
  • لا تترك أي أثر جراحي، حيث يتم إغلاق الفتحات بطريقة تجميلية.
  • تقضي على 70% من الوزن الزائد خلال العام الأول من إجراء العملية.
  • تقضي على مرض السكر من النوع الثاني.
  • تساعد على تحسين مستوى السكر من النوع الأول.
  • تقضي على الأمراض المصاحبة للسمنة والسكر مثل (الضغط – أمراض شبكية العين – التهاب المفاصل – الكوليسترول – أمراض القلب)
  • عملية تحويل المسار ثنائي التقسيم من أكثر جراحات السمنة أماناً.
  • أثبتت الدراسات العالمية أن عملية SASI من أفضل العمليات من حيث الشفاء من مرض السكر من النوع الثاني، والقضاء على الأمراض المزمنة.

تساعد عملية التقسيم الثنائي على تحسين الحالة النفسية، وذلك يرجع إلى تحسن شكل الجسم، ورضى المريض عن نفسه وجسده

ما هي أضرار أو مضاعفات الساسي

هناك بعد المخاطر والمضاعفات المحتملة حدوثها بعد جراحة الساسي إذا لم يلتزم الطبيب بالمعايير الدولية المخصصة لجراحات السمنة والسكر، مثل جودة الأدوات وأصليتها، وأدوات التخدير، وطريقة إجراء العملية، فكل هذه المعايير عند مخالفة أي ركن منها يظهر لنا بعض المخاطر والمضاعفات، ومنها

  • الإصابة بالعدوى وذلك بسبب استعمال أدوات غير أصلية، أو أدوات غير معقمة، فيجب على الطبيب أن يتأكد بأن جميع الأدوات والأجهزة المستخدمة في العملية جديدة وقد تم تعقيمها على أعلى مستوى من السلامة والأمان.
  • احتمالية عودة الوزن مرة أخرى، وذلك يظهر نادراً في حالة حدوث خطأ ما أثناء إجراء العملية من قبل الطبيب.
  • احتمالية حدوث نزيف وهذا الأمر أيضاً لا يحدث مع الطبيب الماهر صاحب الخبرة، وهو نادر الحدوث.
  • مضاعفات التخدير فقد يظهر على المريض بعض مضاعفات التخدير، لهذا يتم اختيار وسيلة التخدير المناسبة من قبل الطبيب حيث يختار الطبيب ما يناسب كل حالة.

احتمالية حدوث تسريب المعدة، ويعد هذا الأمر هو أكثر شيوعاً بعد العملية ، وفي حالة حدوث الأمر يجب على الطبيب التدخل الجراحي فورا

طفره في علاج السكر الحديث من خلال الساسي ـ التقسيم الثنائي

 

يتم علاج مرض السكر من خلال تحفيز هرموني GLP1- PYY، وبتحفيز هذه الهرمونات يتم زيادة معدل إفراز الأنسولين من البنكرياس، والإقلال من مقاومة الجسم للأنسولين، وبهذا يتم تعديل السكر من النوع الثاني في الجسم.

وبعد التحدث عن تأثير عملية التقسيم الثنائي على مرض السكر من النوع الثاني فهيا بنا نتعرف على أفضل طبيب متخصص فى جراحات السمنة .

أفضل دكتور لإجراء عملية الساسي

جراحة الساسي من العمليات ذات التكنيك المعقد التي تحتاج إلى طبيب يمتلك خبرة ومهارة مميزة تمكنه من إجراء العملية بطريقة صحيحة، ولهذا عند اختيارك للطبيب لإجراء عملية ثنائي التقسيم (الساسي) يجب أن يتوافر به بعض الخصائص، وأهم هذه الخصائص

  • أن يكون الطبيب له الخبرة والمهارة في جميع جراحات السمنة والسكر.
  • له الكثير من العمليات الناجحة في مجال جراحات السمنة والسكر.
  • على دراية تامة بحالة المرضى واختيار الحل الأمثل لهم.
  • له العديد من الأبحاث في مجال جراحات السمنة والسكر.
  • يمتلك فريق طبي متميز حتى تكتمل المنظومة الطبية الكاملة التي تصل بك إلى بر الأمان.
  • استخدام الطبيب للأدوات الخاصة بمجال جراحات السمنة والسكر، وهي الأدوات ذات الاستخدام الواحد (SINGLE USE).
  • امتلاك الطبيب لفريق تخدير متميز في مجال جراحات السمنة والسكر حتى لا يتعرض المريض لمضاعفات التخدير بعد العملية.

وبهذه الأمور فأنت الآن تعرف كيف تستطيع اختيار طبيبك الأفضل للتخلص من السمنة والسكر.

يوجد في مصر نخبة من الأطباء المتميزين في مجال جراحات السمنة والسكر، ومن بين هؤلاء الأطباء الأستاذ الدكتور أحمد السبكي أستاذ دكتور كلية الطب جامعة عين شمس، ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، وعضو الفدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر.

هل عملية الساسي (ثنائي التقسيم) تترك أثر جراحي؟

عملية ثنائي التقسيم الساسي من العمليات المميزة التي يتم إجراؤها بالمنظار لذلك فهي لا تترك أثر جراحي إطلاقاً.

متى يمكن للمريض مغادرة المستشفى بعد العملية؟

بعد جراحة الساسي يمكنك مغادرة المستشفى في اليوم التالي من إجراء العملية، وذلك إجراؤها بالمنظار الجراحي.

هل تحتاج عملية الساسي إلى فترة نقاهة طويلة؟

عملية  ثنائي التقسيم الساسي تتم بالمنظار الجراحي كما ذكرنا سابقاً لذلك لا تحتاج إلى فترة نقاهة طويلة، حيث يمكنك ممارسة حياتك الطبيعية بعد أسبوع أو أسبوعين من إجراء العملية كحد أقصى.

هل سأحتاج إلى تناول الفيتامين بعد عملية الساسي SASI؟

عملية الساسي من أفضل جراحات السمنة من حيث القضاء على السمنة والسكر، وعدم نقص الفيتامين بنسبة عالية، لذلك يتناول المريض الفيتامين لفترة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر، وهذا على عكس جراحات السمنة والسكر التي تحتم على المريض تناول الفيتامين لفترة أقلها 6 أشهر.

 هل سيتم حرمان المريض من الطعام الجراحة ؟

بعد جراحة الساسي يتم وصف نظام غذائي للمريض يستمر لمدة شهر أو أقل، وبعد الانتهاء من النظام الغذائي يسمح للمريض بتناول كافة الأطعمة التي يريدها، ولكن مع عدم تناول الحلوى بشراهة.

متى سأصل إلى الوزن المناسب بعد العملية؟

عملية الساسي ثنائي التقسيم لها قدرة متميزة في القضاء على السمنة حيث تمكنك من الوصول إلى الوزن المثالي في فترة لاتتجاوز18 شهر، ويمكن فقدانه خلال سنة واحدة، وبهذه الطريقة تستطيع الاستمتاع بوزنك وشكلك الجديد في أسرع وقت ممكن.

متى يمكن للمريض ممارسة الرياضة بعد عملية الساسي؟

بعد عملية SASI يجب على المريض أن يتمشى كثيراً حتى تعود حركة المعدة الطبيعية، وأما عن الرياضات الأخرى مثل رفع الأثقال وغيرها، فيجب على المريض أن ينتظر لمدة شهر أو أكثر حتى يستطيع أن يمارس الرياضة، وحتى لا تتعرض لأي مضاعفات اسأل الطبيب الخاص بك.

ما الفرق بين عملية الساسي  وبين عملية تحويل المسار المصغر ؟

عملية الساسي وعملية تحويل المسار المصغر هما جراحتان الهدف منهما القضاء على السمنة والسكر، ولكن عملية التحويل المصغر تكون من خطوتين هما عزل جزء من المعدةـ وتوصيل الجزء الأخر بالأمعاء على بعد معين، أما عملية الساسي فهي تتم من خلال خطوتين هما قص جزء من المعدة كما في التكميم، بالإضافة إلى توصيل المعدة بالجزء الأخير من الأمعاء كما في عملية التحويل المصغر.

أما من حيث النتائج فكلتا العمليتين يقضيان على السكر من النوع الثاني، وكذلك السمنة ومضاعفاتهم، أما بعد إجراء عملية التحويل المصغر يجب على المريض تناول الفيتامين لمدة أقلها 6 أشهر، أما في جراحة الساسي يحتاج المريض إلى تناول الفيتامين في مدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر.

مريض سمنة قام بإجراء عملية التكميم ولكنها فشلت، فهل عملية الساسي تصحح جراحات السمنة الفاشلة ؟

في حالة إجراء مريض لعملية التكميم ولكنها لم تحقق نجاحاً، فاحتمال أن يكون السبب في فشل العملية هو تناول الحلوى ولو بنسبة بسيطة فيمكنه في هذه الحالة تحويلها إلى مسار مصغر، أما إذا كان المريض ذو سن صغير.

ولكن لا يحب تناول الفيتامين بعد العملية بفترة طويلة فيرجح له في هذه الحالة إجراء عملية تحويل المسار المصغر مع التكميم، وبهذا يكون قد قام بإجراء عملية  ثنائي التقسيم، وسوف تمنحه هذه العملية الوزن المثالي مع القضاء على جميع مضاعفات السمنة.

كيف يمكن حساب مؤشر كتلة الجسم ؟

ببساطة يمكن حساب مؤشر كتلة الجسم لأي شخص من خلال قسمة الوزن على مربع الطول، وفي حالة إذا كان الناتج يزيد عن 25 فأنت في بداية مرحلة السمنة، وإذا كان الناتج أكثر من 30 فأنت مصاباً بالسمنة، وإذا كان الناتج أكثر من 35 فأنت مصاباً بأعلى مراحل السمنة، ويجب عليك التخلص منها في أسرع وقت.

دكتور : حسيني نبيل الخطيب