العنوان

طنطا ش المديرية أمام محطة القطار البرج الزجاجي الدور الرابع

عملية التكميم المعدل ..أنسب طريقة لخسارة الوزن للأبد

يريد أغلب مرضى السمنة المفرطة إجراء تكميم المعدة من أجل خسارة وزنهم في أسرع وقت ممكن، ولكن تبقى لديهم مخاوف كثيرة من عودة معدتهم في التمدد مرة أخرى بعد مرور فترة من الزمن، وكأن عملية التكميم لم تحدث وكأن شيئًا لم يكن، ولكن الطب الحديث قدم حلًا فعالًا وقويًا ويضمن مرضى السمنة الذين أجروا التكميم عدم تمدد معدتهم مرة أخرى وهو تكميم المعدة المعدل.

ما هو التكميم المعدل

يعتبر أطباء السمنة التكميم المعدل من أحدث الوسائل الطبية في عملية التكميم، بخلاف عملية تحويل المسار وهي عبارة عن وضع حلقة سيليكون على المعدة المكممة بعد استئصال الجزء المراد منها وتدبيسها، وتضمن تلك الحلقة عدم تمدد المعدة مرة أخرى بعد التكميم مهما أفرط الشخص في تناول الطعام.

خطوات إجراء عملية التكميم المعدل

  • خضوع مريض السمنة المفرطة للتخدير 
  • فتح  4 شقوق أعلى البطن لإدخال المنظار الطبي 
  • إدخال المنظار المثبت بكاميرا دقيقة إلى المعدة وتصوير العملية على المونيتور
  • قص الجزء الأكبر من المعدة تتراوح بين 70 إلى 80% من حجمها
  • استئصال الجزء الذي تم قصه خارج المعدة 
  • تدبيس الجزء المتبقي على شكل أنبوب طويل 
  • وضع الحلقة السيلكون حول المعدة لمنع تمددها

مميزات عملية التكميم المعدل

تتسم عمليات التكميم عمومًا بالعديد من المزايا التي تجعلها خيارًا أوليً لأغلب أطباء السمنة، إذ تساعد بشكل كبير على تقليل حجم المعده وبالتالي تساهم في قلة كميات السعرات الحرارية والأطعمة التي يتناولها المريض، وتعطيه دائمًا إحساسًا بالشبع، ولكن ما يميز عمليات التكميم المعدل ويجعلها الأبرز أن أثارها الجانبية أقل بكثير  ونتائجها أكثر ضمانًا. 

– حيث تسعى عملية التكميم المعدل للتخلص من السمنة نهائيا وعدم عودة المعدة في التمدد مرة أخرى بفضل الحلقة الموضوعة حول المعدة عقب التكميم، حيث أنها تحيطها ويكون قطرها أكبر من قطر المعدة بشكل كبير لضمان راحة مريض السمنة وتساهم في تحجيم شكل المعدة حتى مع الإفراط في تناول الأطعمة بعد العملية. 

– تقلل من حجم شهية المريض بشكل كبير ما يقلل إحساسه الشعور بالجوع المستمر؛ حيث تتسم عمليات التكميم المعدل باستئصال هرمون الجوع من المعدة ويساهم هذا في تقليل الشهية والإحساس بالشبع سريعًا، ما يضمن حفاظ مريض السمنة على وزنه المثالي وضمان عدم حصوله على سعرات حرارية كبيرة. 

-تضمن عمليات التكميم المعدل عدم شعور المريض بالحموضة أعلى الصدر، وعدم تعرض المريض للفتق بعد عملية التكميم، بل أنها تساعد في علاجهم بشكل كبير. 

الفرق بين عملية تكميم المعدة وعملية التكميم المعدل

تعتبر عمليات التكميم المعدل جزء من عمليات تكميم المعدة، فهناك ثلاثة أنواع أخرى للتكميم يلجأ إليهم أطباء السمنة أيضًا نستعرضهم لكم 

عملية التكميم العادي 

وفيها يقوم الطبيب بقص جزء كبير من المعدة يصل إلى 85% من حجمها الطبيعي ومن ثم استئصاله، بعدها يجري الدكتور المعالج بعمل تدبيس للجزء المتبقي من المعدة على شكل “كم” طويل، وبالتالي يتقلص على أثر تلك العملية حجم المعدة. 

عملية تكميم المعدة عند خط البكيني (التكميم البكيني)

وهو عبارة عن تكميم المعدة عند خط البكيني بجروح صغيرة للغاية لا تترك أثرًا بعد ذلك،  ويسري عليها جميع خطوات عملية التكميم من قص واستئصال وتدبيس أيضًا،  ولا يمكن إجراء هذا النوع من التكميم لمن لم يتجاوز عمرهم 18 عامًا أو تخطوا حاجز الـ 65 عامًا نظرًا للمضاعفات الصحية التي من الممكن أن تؤثر عليهم بعد ذلك.

عملية تكميم المعدة بدون جراحة

وتعد أبرز عمليات التكميم هي عملية التكميم الدقيق ومن ضمن الأكثر انتشارًا حيث تتسم بعدم ترك جراح أو ندوب بعد العملية ففيها يقوم الدكتور المعالج بعمل 3 فتحات دقيقة للغاية أعلى منطقة البطن ويستخدم منظار سمكه 2 مللي لإجراء القص والاستئصال.

وتدخل عملية التكميم المعدل ضمن عمليات التكميم عمومًا ولكن من أهم مزايا عملية التكميم المعدل أنها تتم بالمنظار الطبي أيضًا وتستخدم فيها الحلقة السليكون التي تضمن عدم عودة المعدة للتمدد مرة أخرى، فرغم أن جميع مرضى السمنة المفرطة يظهر عليهم معدل نزول الوزن بعد عملية التكميم، إلا أن التكميم المعدل يضمن عدم العودة إلى الوزن السابق مرة أخرى، فهذه الحلقة التي توضع حول المعدة تجعله متميزًا وتفرق بينه وبين التكميم العادي.

متى تحصل على أفضل النتائج بعد عملية التكميم المعدل ؟

 الهدف الرئيسي من إجراء عمليات السمنة عمومًا هو الوصول إلى الوزن المثالي الذي يسعى المريض، لذا عليه مريض السمنة أن يضع في الاعتبار أن إجراء عملية السمنة وحدها ليست كافية للوصول إلى الوزن المثالي. 

– يستلزم على مريض السمنة بعد إجراء العملية ضرورة تناول الأطعمة الصحية المليئة بالبروتينات والفواكه والخضروات كما يتعين عليه البعد عن جميع وجبات الأطعمة السريعة أو الأطعمة الدسمة، ولابد له من ممارسة الرياضات المختلفة كي يضمن ارتفاع معدل حرق الجسم من السعرات الحرارية السابق اكتسابها.

– ضرورة اتباع إرشادات الطبيب المعالج وأخصائي التغذية والإكثار من تناول السوائل الخالية من أية دهون أو زيوت خلال الأيام الأولى من التكميم المعدل، وضرورة مضغ الطعام بعد ذلك جيدًا حتى يكون يسيرًا على المعدة استيعابه. 

أما الطبيب فإنه يتابع مع المريض مدى التزامه بالنظام الغذائي الذي تم تحديده ومدى الالتزام به حيث يشتمل هذا الجدول على ضرورة تناول الطعام المهروس تمامًا بعد مرور 10 أيام من موعدة العملية، وتناول الطعام ولكن على وجبات قليلة الكمية لعدم حدوث مضاعفات على مريض السمنة المفرطة

يتعين على الطبيب تحديد المقويات والفيتامينات اللازمة للمريض لتجنب الخضوع إلى المضاعفات، وتحديد المسكنات اللازمة لإزالة أية آلام.

من هو الشخص الأنسب لعملية التكميم المعدل ؟

أهم ما يميز ويبرز عملية تكميم المعدة أنه يمكن لأي شخص تخطي 16 عامًا حتى 65 عامًا أن يجري تلك العملية طالما مؤشر الجسم ” الوزن / الطول” تخطى 35 كيلو جرامًا، حتى لو كان يعاني من أمراض السمنة المفرطة مثل السكر والضغط وأمراض القلب.

كما يمكن لمرضى الكبد ومرضى كرون، إجراء عملية التكميم المعدل، ويسمح الأطباء بإجراء تلك العملية للمدخنين بشرط أن يقلع عن التدخين قبل موعد العملية بشهرين على أقل تقدير، وألا يعود إليه مرة أخرى بعد العملية.

مضاعفات عملية التكميم المعدل وكيف تتفاداها ؟

تشير معظم الدراسات الطبية التي أجريت على مجموعة من مرضى السمنة المفرطة الذين أجروا عملية تكميم المعدة المعدل أن الآثار الجانبية والمضاعفات التي تظهر عليهم ليست كبيرة كما يتصور البعض، ويمكن لحاقها بشكل سريع ومن أبرز تلك الأعراض هو القيء الناتج عن تغير طبيعة المعدة وألم في البطن نتيجة جرح العملية.

كما ينتج عن التكميم المعدل للمعدة شعور المريض بالغثيان وانخفاض ضغط الدم، كما يصاب بعضهم بحالة من التشنج والإحساس المستمر بالعطش علاوة على ظهور أعراض الإمساك ففي حال حدوث هذه المضاعفات أو ظهورها عليك لابد عليك من اللجوء إلى الدكتور المعالج، كما أنه لابد من متابعة معدل نزول الوزن بعد التكميم لضمان أنه يسير بمعدل سليم.

   تكميم المعدة المعدل يعتبر أساسه وجود حلقة أعلى منطقة التكميم، فهذه الحلقة تبرز الفرق في تكميم المعدة المعدل والفرق بينها وبين تكميم المعدة عمومًًا ومن الممكن أن تحدث لهذه الحلقة بعض المضاعفات، كانزلاق الحلقة عن مكانها  أو تحركها حتى اختراق جدار المعدة وهذه المخاطر في الغالب لا تتخطى 3% مِن مَن أجروا جراحات التكميم المعدل، وبالتالي فإنك تضمن نجاح التكميم المعدل بعد تجنُّب جميع المضاعفات السالف ذكرها.

تكلفة عملية التكميم المعدل

تتباين تكلفة عملية التكميم المعدل من مكان إلى آخر نظرًا لعدة أسباب أولها يتمثل في حجم مريض السمنة حيث يرجع العامل الرئيسي في تكلفة عملية التكميم المعدل لعدة أسباب أبرزها تكلفة الأدوات التي يستخدمها الطبيب أثناء العملية فمثلًا إجراء العملية بالجراحة العادية ليست كالمنظار فأحيانًا سبب ارتفاع سعر عملية التكميم المعدل أنها تتم بالمنظار مما يعني نتائج العملية أدق وأفضل، وهذا يحدث تباين كبير في السعر، كما أن المستشفى أو المركز الطبي الذي تجرى فيه العملية عليه عامل كبير للغاية في تحديد سعر تكلفة التكميم. 

ومن أبرز العوامل المؤثرة في سعر عملية التكميم المعدل هو نوعية الفحوصات والتحاليل الطبية التي يتم إجراءها قبل العملية وبعدها، كما أنه يتعين على مريض السمنة عقب العملية ضرورة المتابعة مع أخصائي تغذية لضمان السير على المؤشر السليم في إنقاص الوزن والوصول إلى النتائج الأفضل في أسرع وقت.

دكتور : حسيني نبيل الخطيب